السيدات والسادة رؤساء الجمعيات الخيرية لمحافظة العاصمة " الموضوع الاشتراكات السنويه "      الاجتماع الشهري العادي لاتحاد العاصمة برئاسة عطوفة الحاج ظافر البسطامي رئيس الاتحاد ..      برعاية معالي وزير الزراعة الاكرم ... دعوه عامه من جمعية اصدقاء مرضى السرطان لحضور افتتاح حديقة الامل      منح مجانية 100% من كلية لومينوس الجامعية التقنيه % شاملة المواصلات (دورات تدريبة منتهية بالتشغيل)للجنسية الاردنية والفلسطينية والسورية في عدة مجالات و      الاجتماع الشهري الدوري للهيئة الادارية لاتحاد العاصمة لشهر ايلول 2019      عرض مقدم من السادة جمعية ابو علندا الخيرية بخصم مقداره 25% على كافة اعمال الطباعه التي تخص مناسباتكم / مرفق كتاب رسمي      تهنئه ومباركه لمقام حضرة صاحب الجلالة الهاشميه والاسرو الهاشمية بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك      بمناسبة عيد الاضحى المبارك --- اتحاد جمعيات العاصمة يستقبل المهنئين يوم الخميس الموافق 15/8/2019 في مقر الاتحاد      تهنئه لمقام صاحب السمو الملكي الامير الحسين بن عبدالله بمناسبة عيد ميلاده الميمون      دعوه من اتحاد جمعيات العاصمه لكافة جمعيات الاتحاد للمشاركه باليوم العالمي لمكافحة المخدرات / جامعة عمان الاهليه / مسرح الارينا مرفق كتب رسميه


بما تفسر الاقبال الكبير على تأسيس جمعيات جديده








إجمالي الزوار (14942005) زائر
قضايا للنقاش
17.04.2012 23:13:00

العمل التطوعي هل هو ثقافه مجتمعيه /م.ابراهيم العساف


لما للعمل التطوعي من اهمية في مجتمعنا
الا 
انه يظل مفهوم العمل التطوعي بحاجة إلى مزيد من الدعم من بيئة المجتمع العامة ومن البيئة الأسرية والبيئة التعليمية وأيضا من المسجد، لأنه لم يصل حتى الآن إلى أن يكون ثقافة مجتمعية عامة كما هو الحال في العديد من البلدان غير العربية، وبعيداً عن توجيه الاتهامات بالتقصير لهذه الجهة أو تلك يظل السؤال الأبرز والأهم هو: كيف يمكن من خلال تنوع البيئات السالفة الذكر تدعيم ثقافة العمل التطوعي؟ 

 




 

إذا ما أردنا أن تكون ثقافة التطوع ثقافة عامة علينا الاهتمام بالتوعية الإعلامية واستخدام وسائل الإعلام المختلفة في تبصير أفراد المجتمع بدور العمل التطوعي وأهميته في تنمية المجتمع، وإنشاء هيئة يناط بها العمل التطوعي وشؤونه ورسم سياساته، والعمل مع المؤسسات ذات العلاقة لفتح الطريق أمامه، وتسهيل الإجراءات للراغبين في المشاركة وتشجيعهم ومنحهم حوافز معنوية تقديرا لما يقومون به، وتفعيل المشاركة بين الشباب من خلال القطاع التعليمي بتضمين العمل التطوعي في المناهج الدراسية ومشاركة الطلاب في أعمال تطوعية لخدمة المجتمع، مع رفع مكانته من قبل أجهزة الدولة وتقدير العاملين والمشاركين فيه، وإقامة الندوات والمؤتمرات التي تتناول موضوعه وقضاياه لزيادة الوعي والاهتمام به في المجتمع. 

 

فهل ترون ان التقصير فيما ذكر من قبل المجتمع بكل فئاته ا ان هناك قصور في التنشئة والتعليم والإعلام وجهات الاختصاص ؟؟؟ 

 

 

 

من المسئول عن هذا القصور ؟؟ 

 

 

 

هل يحتاج مجتمعنا الى توعية مكثفه ليبدع بالعمل التطوعي ؟؟ 

 



تعليقات القراء
1 لا يحك جلدك الا ظفرك نعم هناك قصور بالعمل التطوعي الخيري لانه اصبح ينظر اليه في هذا الزمن من مستلزمات الوجاهة الفاشلة لدية شقة او بيت و سيارة و امرأة حلوة وعمل مربح او غير مربح و لديه كم قطعت ارض و يحمل في سبحة يبقى ان يحمل في يده الاخرى سبحة الخير كما يعلم الجميع كنا في الزمن الماضي من الدول الاوائل في الاعمال الخيرية الا اننا و الحمد لله تراجعنا لفقر العقول لاساسيات العمل التطوعي الخيري و الدليل متطوع خيري يلبس بدلة و ربطة عنق و قميص ابيض و حذاء بلمع و جاي بسيارته الفارهة هل تعتقد ان هذا الشخص متوعا ام قادم لحفل فيه برستيج نرى في دول اخرى الانسان المتطوع يأتي بلباس العمل و المرمغة و يحمل بيديه ويكد لنيل الاجر من الله عكس زلمتنا المشخص و حاي للاوامر . حان الوقت لتغيير الصورة للعمل الخيري التطوعي و هذا يحتاج خطة عمل ووقت لشرحه للمجتمع بمختلف ثقافاته و تقع المسؤولية على عاتق الاتحاد العام و الاتحادات الاخرى. التخطيط اساس النجاح و المشاورة اساس القدرة على الانجاز............د مثقال القاضي د مثقال القاضي
10.05.2014 08:03:00
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل