تهنئه ومباركه لمقام حضرة صاحب الجلاله الهاشميه بمناسبه عيد الاستقلال الرابع والسبعون      تهنئه ومباركه بمناسبة عيد الفطر السعيد لمقام حضرة صاحب الجلاله الملك عبد الله الثاني ابن الحسين      هام وعاجل لكافة جمعيات اتحاد العاصمة لتاجيل كافة النشاطات والفعاليات حتى اشعار اخر لحين الانتهاء من ازمة فايروس كورونا / مرفق كتاب رسمي      "التنمية الاجتماعية" تحذر الجمعيات الخيرية من دعم مرشحين بعينهم في الانتخابات النيابية القادمة      تعميم رقم 2/ لكافة الجمعيات بخصوص اتباع كافة الاجراءات الوقائيه للحد من انتشار فايروس كورونا      تعميم رقم 1 لكافة الجمعيات بخصوص الصحه العامه والنظافة الشخصيه للوقاية من فايروس كورونا      برئأسة الحنيطي ... اللجنة الصحيه في اتحاد الجمعيات الخيرية لمحافظة العاصمة تعقد اجتماعها الاول      تهنئه من اتحاد جمعيات العاصمة ممثله برئيسة عطوفة الحاج ظافر البسطامي الى مقام حضرة صاحب الجلاله بمناسبة عيد ميلاده المبارك      لقاء رئيس الاتحاد الحاج ظافر البسطامي و مدير مستشفى المقاصد الخيريه د.علي السعد من أجل توقيع إتفاقية تخدم الجمعيات المنتسبه      اجتماع الهيئة الادارية لنهاية شهر كانون الثاني من 2019 وابرز النشاطات التي قادم بها اتحاد العاصمة


بما تفسر الاقبال الكبير على تأسيس جمعيات جديده








إجمالي الزوار (16498117) زائر
قضايا للنقاش
06.03.2013 12:16:00

العلاقات الاجتماعية والتكنولوجيا الحديثة.. العزلة أم التقارب؟


أصاب علاقاتنا الاجتماعية خللٌ قادها إلى ضعف وركود، وكان لذلك أسباب كثيرة..

كثيرون يرون أن التكنولوجيا الحديثة، وعلى رأسها الهواتف الجوالة (الرسائل النصية القصيرة) والشبكات الاجتماعية كـ"تويتر وفيسبوك"، هي من أصاب هذه العلاقات بمقتل، وأدت إلى عزلة اجتماعية بين مكونات المجتمع.

فيما يعتبر آخرون أن وسائل التكنولوجيا أقامت علاقات وشبكات متنوعة وقوية من العلاقات الاجتماعية في المجتمع.

وتبقى قضية النقاش؛ هل استطاعت هذه التكنولوجيا بالفعل أن تكون وسيلة تقوية للعلاقات الاجتماعية بين وداخل أفراد مجتمعنا؟!.. أم أنها قلصت من مشاعر الاتصال وأدت إلى انفصال وتفكك في علاقاتنا ومشاعرنا الاجتماعية الحقيقية؟.. وأين تكمن حلول العودة إلى علاقات اجتماعية قوية تنظم حلقات المجتمع وتعيد ألق وقوة هذه العلاقات؟

في الاعياد يلجأ الاردنيون الى الرسائل القصيرة لنقل تهانيهم بالاعياد.. وبذلك يتحررون من مسؤوليات اجتماعية طالما كانت عنوانا لهذه الاعياد ومصدرا للفرح والسرور فيها.. تواصل الناس المباشر ظل ابرز مظهر من مظاهر الاعياد الا ان ذلك تغير اليوم بفضل وسائل الاتصال الحديثة.. فهل انت مع هذه الصيغة.. اسئلة نضعها على طاولة الحوار والنقاش..



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل