رئيس واعضاء الهيئة الاداريه لاتحاد العاصمه ينعون بمزيد من الحزن وفاة والدة زميلهم السابق الاستاذ فرحان الطعاني      اجتماع الهيئة الادارية الدوري لشهر تشرين الاول برئأسة نائب رئيس الاتحاد المهندس ابراهيم العساف      يوم احتفالي في جمعية اذنا بالطلبه المميزين برعاية نائب رئيس اتحاد العاصمه / المهندس ابراهيم العساف      اختتام دورة الادارة المؤسسيه واستخدام المواقع الالكترونيه التي اقامها اتحاد العاصمة في قاعة جمعية رنتيه الخيريه      اجتماع اللجنه الاجتماعيه والعلاقات العامه في اتحاد العاصمه لهذا اليوم الابعاء واهم ما جاء بقراراتها      * اجتماع الجمعيات الخيرية / رجم الشامي الغربي *      اختتام فعاليات دورة الادارة المؤسسيه واستخدام المواقع الالكترونيه التي اقامها اتحاد العاصمة في قاعة مبنى الاتحاد      تحت رعاية سمو الاميره عاليه الطباع... اتحاد الجمعيات الخيرية لمحافظة يدعوكم للمشاركه بمسيرة " معا لمكافحة الفقر والجوع "      يوم طبي مجاني في جمعية الجويده بحضور معالي وزيرة التنمية هاله بسيسو لطوف      رئيس واعضاء اتحاد الجمعيات الخيرية لمحافظة العاصمة يستضيف رئيس واعضاء الاتحاد العام للجمعيات الخيرية


بما تفسر الاقبال الكبير على تأسيس جمعيات جديده








إجمالي الزوار (13891601) زائر
مشاريع وافكار للجمعيات الخيريه
ما المطلوب من الجمعيات الخيرية ؟ خلود العميان



الكاتب: نائب الرئيس / م ابراهيم العساف

ما المطلوب من الجمعيات الخيرية ؟

منقول عن خلود العميان مشكوره

     موجَّه إلى الجمعيات الخيرية ، وإلى المتبرعين الذين يبحثون عمّا هو خير وأبقى. داعية فيه الجمعيات التي تتخذ من الشفافية مبدأ لا تحيد عنه لعملها، حفاظاً منها على أموال المتبرعين وحقوق المتبرَّع لهم. أوجز مجموعة من المعايير التي يجب على الجمعيات الخيرية اتباعها، ومحاذير عليها الابتعاد عنها، وهي كالآتي:

1 - خلوّ العمل الخيري من الأهداف الغامضة: إذ يجب ألا تكون للجمعية الخيرية أيّ أهداف مشبوهة أو (أجندات) غير واضحة غير سعيها إلى مدّ يد العون الصادقة والنابعة من القلب إلى القلب، إلى كلّ محتاج في أرجاء المعمورة.

2 - الإعلان عن البيانات المالية: على الجمعيات والمؤسسات الناشطة كافة في العمل الخيري، أن تعلن عن بياناتها المالية عند إصدار تقارير مالية ربعية وسنوية، تحقيقاً لمبدأ الشفافية في الإيرادات والمصروفات، كما هي الحال في الشركات المساهمة العامة؛ لأن المتبرعين هم المساهمون، ومن حقهم معرفة وضع الجمعية.

3 - التدقيق المالي: يجب أن تخضع التقارير المالية جميعها والصادرة عن الجمعيات، لخبرة شركة تدقيق ماليّ تصادق على هذه النتائج بوصفها طرفاً محايداً، ما يضفي على التقارير صبغة قانونية ومحاسبية.

4 - البعد عن النشاط السياسي: يجب على الجمعيات الخيرية ألّا تغرق نفسها في العملِ السياسي، فيُحرم بعض المحتاجين من الحصول على المعونات اللازمة، ممن ليس لهم أي انتماء فصائلي أو سياسي أو طائفي يتوافق وهوية الجمعية.

5 - عمل الخير ليس مظهراً اجتماعياً: ليسَ من العدلِ أن يكون العمل الخيريّ غطاء اجتماعياً أو مظهراً للتباهي، كما أخذت بعض الشخصيات المهمة، تتغطّى به لتحسين صورتها أمام المجتمع. بل إنه واجب على كلّ فرد، ومسؤولية تقع على عاتق كلّ إنسان لمساندة أخيه الإنسان في كلّ مكان .

6 - تحديث وسائل جمع التبرعات: لجعلها تتلاءم وجيل الشباب، وحتى لا يقتصر العمل الخيريّ على أصحاب الثروات والزكاة والتبرعات المحدودة فقط.

7 - تنمية روح العمل الخيري لدى شرائح المجتمع كافة: لتشمل الطفل والشاب والمرأة. لذلك نطمح إلى أن نرى وسائل لجمع التبرعات ترافقنا في رحلاتنا، وبيوتنا، ومكاتبنا، ومدارسنا، وتبحث عنّا دون أن تنتظر من يطرق أبوابها.

8 - استقطاب خبرات متخصصة في التسويق: واستخراج وسائل حديثة لتطوير آلية التبرع، ولتكن على نحو دائم وغير منقطع على مدار العام.

9 - البحث عن النماذج الناجحة وتطبيقها: لضمان زيادة المداخيل ومضاعفتها، ما يصب في مصلحة المتبرع لهم.

10 - الحرص على صرف التبرعات التي تأتي من أهل الخير في مكانها: وتمكين المتبرّع من الاطلاع على المشروع الذي تبرع له؛ لأن ذلك يضمن للجمعية سمعة طيبة، واستمرارية في تدفق التبرعات إليها.

11 - إبلاغ الجهات الحكومية عن أي شبهة: على الجمعيات الخيرية بأن تبلغ الجهات الحكومية، عن أي اتصال أو محاولة لإمدادها بالتبرعات من خارج الدولة؛ لأن بعض الجمعيات باتت واجهة لتمويل الإرهاب وغسيل الأموال، ما يشوّه صورة هذه المساعي النبيلة.

12 - تحسين إدارة النقد في الجمعيات الخيرية: لتحمي نفسها من (العجز الدفتري)، والذي غالباً ما يشكّك في كفاءة الجمعية على إدارة أموال التبرعات.

13 - المتابعة والرقابة جزء من منهجية عمل الجمعيات الخيرية: لضمان تأديتها خدماتها بكل جودة ودقة عاليتين للمعوزين والمحتاجين.

14 - تكاتف الجهود للإسهام في مشروعات التنمية: يجب على الجمعيات الخيرية في الدولة الواحدة أن تتواصل فيما بينها لتنظيم العمل الخيري قدر الإمكان، وتقديم خدمات متنوعة تغطي الدولة كلها وفق رؤية موحّدة.

ساعدونا- وأنتم أهل الخبرة- لجعل التبرعات عملاً سهلاً نقوم به، ومتوافراً وحاضراً أمام أعيننا في ظلّ انشغالنا بأعمالنا اليومية. واجعلوا أعمالكم مثل واحة نستظلّ بها بعد طول سفر، واستراحة للروح كلما ألمّ بها حدث جلل. أشركونا لذة الفرحة التي تعيشونها، عند إغاثة ملهوف، وإيواء يتيم، وكسوة مسكين.


تعليقات القراء
1 وانا اقول ..... ان العمل الخيري من اسمه ( كعمل خيري ) وحبا في طاعة الله ومرضاة الله وحب الخير للمحتاجين والفقراء والمعوزين يجب ان يكون خالصا لله سبحانه وتعالى حتى تؤجر عليه بعيدا عن كل ما ذكر اخي ابراهيم - فاذا كنت ترجو رحمة ربك وتتقي عذابه يجب ان يكون العمل خالصا لله سبحانه وتعالى لا ان يكون حبا في الظهور ولا ان يكون ( بزنس ) ولا ان يكون شيخه ولا ان يكون ذا مارب اخرى ابو سعود
السبت , 01 كانون الأول , 2012 :: 9:02 ص
2 في منتهى الروعه ولكن كم نتمنى ان تكون اعمالهم خالصه لوجه الله تعالى العامر الخيرية
الخميس , 16 آذار , 2017 :: 4:50 م
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل