رئيس واعضاء الهيئة الاداريه لاتحاد العاصمه ينعون بمزيد من الحزن وفاة والدة زميلهم السابق الاستاذ فرحان الطعاني      اجتماع الهيئة الادارية الدوري لشهر تشرين الاول برئأسة نائب رئيس الاتحاد المهندس ابراهيم العساف      يوم احتفالي في جمعية اذنا بالطلبه المميزين برعاية نائب رئيس اتحاد العاصمه / المهندس ابراهيم العساف      اختتام دورة الادارة المؤسسيه واستخدام المواقع الالكترونيه التي اقامها اتحاد العاصمة في قاعة جمعية رنتيه الخيريه      اجتماع اللجنه الاجتماعيه والعلاقات العامه في اتحاد العاصمه لهذا اليوم الابعاء واهم ما جاء بقراراتها      * اجتماع الجمعيات الخيرية / رجم الشامي الغربي *      اختتام فعاليات دورة الادارة المؤسسيه واستخدام المواقع الالكترونيه التي اقامها اتحاد العاصمة في قاعة مبنى الاتحاد      تحت رعاية سمو الاميره عاليه الطباع... اتحاد الجمعيات الخيرية لمحافظة يدعوكم للمشاركه بمسيرة " معا لمكافحة الفقر والجوع "      يوم طبي مجاني في جمعية الجويده بحضور معالي وزيرة التنمية هاله بسيسو لطوف      رئيس واعضاء اتحاد الجمعيات الخيرية لمحافظة العاصمة يستضيف رئيس واعضاء الاتحاد العام للجمعيات الخيرية


بما تفسر الاقبال الكبير على تأسيس جمعيات جديده








إجمالي الزوار (13891488) زائر
مشاريع وافكار للجمعيات الخيريه
مفهوم مؤسسات المجتمع المدني في الأردن



الكاتب: مقال لكاتب مميز

يأتي هذا المقال إستجابة لرغبة بعض الزملاء الشفوية والهاتفية عل أثر المقال السابق المُعنون " الوضع العام لمؤسسات المجتمع المدني في الأردن " ، ومع تقديري لملاحظتهم القيّمة والمنطقية هذه فإنّني سأعرض للمفهوم من عدّة جوانب وسأذكر أمثلة على مؤسسات المجتمع المدني في الأردن ، وهنا أشير ومؤكّداً مرّة أخرى عل ضرورة التوسّع الكمي والنوعي لهذه المؤسسات في المجتمع الأردني .

مع بداية التسعينات من القرن العشرين تزايد الاهتمام بالمجتمع المدني واصبح الحديث عنه حاضراً في مختلف الفعاليات , وتزايد الاهتمام به من خلال النظر اليه كقنوات وآليات تعمل على تمكين الافراد والجماعات وإبراز نشاطاتهم في المجال العام بإستقلاله عن المرسسات الحكومة.

مفهوم المجتمع المدني :

- المجتمع المدني هو نقيض المجتمع العسكري ، ولقد تنوع مفهوم المجتمع المدني في العديد من المجتمعات , فهو الرد على سلطة الحزب الواحد الحاكم بإيجاد مرجعية إجتماعية خارج الدولة, وهو الرد على بيروقراطية وتمركز اتخاذ القرار في الدول الليبرالية، وهو الرد على ديكتاوتوريات في العالم الثالث من جهه, وعلى البُنى العضوية والتقليدية من جهه أخرى , إن مرحلة تشييد المجتمع المدني في العالم العربي عموماً والاردن خصوصاً تعني تحقيق الديقراطية وتعميقها, وليست مجرد إقامة المؤسسات المدنية الحديثة اللازمة لموازنة البرلمان والناجمه عن قصور الديقراطية والليبرالية( الخزاعلة ، 2003, 241).

- المجتمع المدني هو مجموعة من الابنية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والقانونية تنتظم في إطارها شبكة معقدة من العلاقات والممارسات بين القوى والتكوينات الاجتماعية في المجتمع , ويتكون من مجموعة من المؤسسات في المجالات المختلفة كالمؤسسات الانتاجية والدينية والتعليمية والاتحادات المهنية والنقابات العمالية والاحزاب السياسية( غرايبة ، 1995،15)

- المجتمع المدني يشير إلى الطبيعة المدنية ذات البناء المؤسسي والتعاقدي التي تميز الدولة والمجتمع وهنا يكون حضور دولة القانون والحق , وهو بالمفهوم الخاص يشير إلى مجمل المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية التي تتصف بكونها : غير الحكومية/ غير إرثية/ لا تهدف إلى الربح/ طوعية الانتماء اليها/ حديثة في بنيتها وتكوينها, ويرتبط نشاطها عضوية بفلسفة المجتمع المدني (منظومة الثقافة المدنية)(الصلاحي ).

- أما مؤسسات المجتمع المدني(الصوفي،2005) فهي المنظمات غير الحكومية وهي التشكيلات التي تنشأ مستقلة عن الحكومة مثل منظمة ثقافية, حقوقية, جمعية, مؤسسة أهلية, نقابة, إتحاد,منتدى, ووجودها يعد ضرورياً للمجتمع والحكومة, فهي تصبح قنوات يعبر من خلالها المواطنون عن آرائهم واحتياجاتهم, وعن طريقها ينفذ الانشطة التي تخدمهم وتعود على المجتمع بالنفع.

مؤسسات المجتمع المدني في الأردن :

تتنوع أشكال وصور مؤسسات المجتمع في الأردن ويمكن تقسيمها إلى ثلاثة أشكال هي:

- مؤسسات المجتمع المدني الأساسية كالبرلمان (مجلس النواب).

- مؤسسات المجتمع المدني الدستورية كالأحزاب والبلديات.

- مؤسسات المجتمع المدني الاهلية: وهي الاكثر انتشاراً وشيوعاً ووجوداً على الساحة الاجتماعية الأردنية ومن أشكالها:

- الجمعيات الخيرية وقد كان عددها 678 جمعية عام 1996 فيها 87138 عضواً.

- نقابات العمال.

- النقابات المهنية.

ـ الاندية والاتحادات الرياضية.

- مؤسسات القطاع الخاص المختلفة.

- القبيلة والعشيرة التي لعبت دوراً هاماً ومنذ تأسيس الامارة في الحياة السياسية الأردنية وخاصة في تركيبة البرلمان(كما في البرلمان الرابع عشر).

وشكراً لجميع الزميلات والزملاء الذين ينتقدون للبناء وتعميم المعرفة والثقافة ، لترسيخ مجتمع يقوم على الموضوعية والوسطية والتسامح في هذا البلد الطيّب الغالي ، بلد أبي الحســـين يحفظه الله .

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل